ينابيعُ تنضَخُ خيراً

غادة العقيلي | 2019.03.21 - 11:59 - أخر تحديث : الخميس 21 مارس 2019 - 11:59 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
207 قراءة
شــارك
ينابيعُ تنضَخُ خيراً

كتب:

أ.أحمد بن عطاالله الفرة

نائب رئيس قسم النشاط الطلابي

من نعم الله علينا أن تنوعت فضائل الأعمال وتعددت طرق الخير ومن هذه الأعمال الدعوة إلى الله وإرشاد الناس للطريق الصحيح من غير إفراطٍ ولاتفريط.

فما أجمل العمل الخيري الذي ينفذُ بطريقةٍ مدروسةٍ منظمة، ويزدادُ جمالاً عندما يشرف عليه شبابٌ متطوعون يحملون همَّ غيرهم ، ويتوجُ الجمال بأبهى صوره عندما تلمس الأثر مباشرةً وتشاهده أمام عينيك .

ذلك ما شاهدته في ( معرض ينابيع الخير ) التابع للمكتب التعاوني للدعوةِ والإرشاد وتوعية الجاليات بعنيزة والذي استضافته مدارس عنيزة الأهلية هذه المدرسة التي اعتدنا منها مبادرات تربوية متنوعة ، وبرامج مستمرة تخدمُ الطالبَ والمجتمع .

معرض ينابيع الخير:

في كل عام تجده متنقلاً من موقع لموقع … ينشر فضائل وقيماً بأسلوبٍ مشوقٍ مبدع.

( معرض ينابيع الخير ) بأركانه ومحتوياته يبعث للجميع رسالة مفادها : ( يدي بيدك نحو الطريق الصحيح ).

معرض ينابيع الخير يديره شبابٌ هممهم عالية … لا يرجون إلا جنةً ودرجاتٍ عالية.

معرض ينابيع الخير مثال للمعرض التربوي ….. يسقي القلوب من نفحاته يُنعش ويروي.

معرض ينابيع الخير لشبابنا خير راعي … وبتوفيق الله خير ملجأ وحامي.

معرض ينابيع الخير يلامس واقع الشباب … وحصناً منيعاً من كل تطرفٍ وإرهاب.

معرض ينابيع الخير تناغمٌ وانسجام … بين مؤسسات وجهاتٍ وأقسام.

همهم غرس قيمٍ وخير شمائل … بتكاتفٍ وترابطٍ وعملٍ منظمٍ متكامل.

أربعةُ أسابيع جهدٌ متواصل … ولجانٌ وأعضاءٌ مربون وأفاضل.

مدارس عنيزة خيرُ منسقٍ ومستضيف … اعتدنا منهم كل مايُسعد ويُضيف .

ومكتبٌ يعالجُ ويوجه بأرقى السبُلِ والوسائل … ويعرضُ أركاناً ينشرُ قيماً وفضائل.

فأكرِم وأنعِم بمثلِ هذه الشراكات … التي تزرعُ خيرَ المُثُلِ والصفات.

1600 زائر على نجاحه خيرُ شاهد … يستقبلهم شبابٌ على الخير حريصٌ ومُعاهِد.

40 مجموعة من مختلف المعاهد والمدارس … في ضيافة من للفضيلةِ خيرُ باذلٍ وحارس .

مايميزُ معرض ينابيع الخير:

أنه ليس كأي معرض، بل هو فضائلٌ تُنشر، وقيمٌ تُبذر، وأفكارٌ متجددة لا تتكرر.

أثره تلمسه مباشرةً في وجه كلِ زائر، وفي كل عام تجد التجديد في الفكرة، والأثرُ في البصمة،  من شبابٍ هممهم لا تتوقف  ، وطموحهم ليس له سقف ، فيستقبلون الزائر بابتسامةٍ ويودعونه بمثلها .

شكراً للمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بعنيزة … فقد اعتدنا منهم كل أعمالٍ مباركةٍ متميزة.

شكراً لمدارس عنيزة الأهلية … نموذج المبادرات التربوية.

شكراً لكل من ساهم وبذل …  شكراً لكل من اجتهد وعمل.

شكراً لكل من نظم وخطط … واجتهد في مهمته واهتم.

شكرأ لكل من عمل بكل إخلاصٍ وبراعةٍ وفن … وحمى شبابنا من جميع المنكرات والفتن.

شكراً لأهل القيم والشمائل … ولمن يزرع أسمى الشيم والفضائل.

بأمثالكم نقول إن الخير باقي … وبكم نفتخر ُ ونُباهي.

أسأل الله أن يجعل ما قدمتم في ميزان حسناتكم وأن يجزيكم خير الجزاء وأوفره وأن يسدد على الخير طريقكم.

وعلى نشر الفضائل والخير نلتقي.

أخوكم

أحمد بن عطاالله الفره

نائب رئيس قسم النشاط الطلابي

الثلاثاء 12 / 7 / 1440هـ