لماذا نقرأ؟

عبدالرحمن المقبل | 2019.02.07 - 2:37 - أخر تحديث : الخميس 7 فبراير 2019 - 2:37 مساءً
ارسال
لا تعليقات
184 قراءة
شــارك
لماذا نقرأ؟

لماذا نقرأ ؟

كتب .عبدالله علي القرزعي
الاثنين 1440.05.29

اقرأ … أول كلمة أنزلت من القرآن الكريم على نبي الهدى عليه الصلاة والسلام ، كلمة عظيمة افتتح بها الله عز وجل أجل وأعظم الكتب ، وفي الوحي بها دلالات ذات شأن لبناء فكر الإنسان ومنهج تعلمه وتدبره وعبادته لله على بصيرة وعمارة أرضه بالخير والفلاح.
إن القراءة كفاية ذات مهارات حياتية اتصالية تعلمية تربوية هامة ….
تشكل فكر الإنسان
وتغرس قيمه
توجه اتجاهاته
وتحسن عاداته
وتجود ممارساته
وتؤصل تعلمه
وتعمل على استدامته
ومع تغير المعطيات والظروف عبر الأزمان ووسائل وأساليب القراءة كانت ومازالت وستبقى وعاء العلم والمعرفة لأي إنسان …
إن الأمم التي سادت وتقدمت انتهجت التعلم المستمر وأول كفاياته القراءة ، ولك أن تقول ماشئت عن الأمم التي تخلف ركبها عن القراءة.
تجويد القراءة واجادتها تبقى مهمة تعليمية تربوية بامتياز حيث أسست المدارس كمحاضن تربوية لاكساب المتعلمين مهارات الحياة ولهذا التعلم مدخل و أداة لابد من العمل على اتقانها أولا ألا وهي (القراءة).
طوبى لمن أنار بالقراءة عقول النشء لعبادة الله على بصيرة ، وهنيئا لمن عهد على نفسه (أن يتقنه ) عملا بهدي نبي الرحمة والهدى.

القراءة لفكر وروح الإنسان
كالدم في جسده …

في مبادرة الإشراف التربوي بتعليم عنيزة (ساعة قراءة) تحت شعار (عنيزة تقرأ) محاولة للفت الانتباه والعمل على إعادة ترتيب أولويات قضايا التعلم في كل محضن تربوي …
إنها نداء لسبل الخير والتربية لنشء هذا الوطن الأبي الشامخ.

دمتم بخير