قسم رياض الأطفال ينفذ برنامج”تفعيل تقنيات التعليم في منهج رياض الأطفال “

ندى الخويطر | 2019.03.11 - 9:15 - أخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2019 - 9:15 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
141 قراءة
شــارك
قسم رياض الأطفال ينفذ برنامج”تفعيل تقنيات التعليم في منهج رياض الأطفال “

التعليم في الطفولة المبكرة منظومة كبيرة تسعى بمجملها لإكساب الطفل المعارف والمهارات اللازمة وبالأخص المعلمة
فالمعلمة المتميزة المحبة لعملها الإنساني هي التي تسعى لتتبع التقنيات التعليمية الحديثة التي من الممكن دمجها في شرح أحد المناهج الدراسية أو الوحدات الدراسية ، فالدمج هو أحد استراتيجيات التدريس التي يمكن أن تستخدمها المعلمة لإيصال المفهوم أو تعليم المهارة للطفل .

وعلى ضوء هذه الأهداف ينفذ قسم رياض الأطفال برنامج “تفعيل تقنيات التعليم في منهج رياض الأطفال ” للمرة الخامسة على التوالي في خطط النمو المهني التي تستهدف معلمات رياض الأطفال في المحافظة بقيادة مشرفة رياض الأطفال أ – نادية الغامدي ، وتؤكد أ – الغامدي أن البرنامج يجد صدى وقبول بين معلمات الروضات الحكومية والأهلية على حد سواء وذلك لأنه يحقق تطلعاتهن ويلبي احتياجهن إلى مصدر موثوق للتطبيقات التقنية الداعمة للمعلمة في تدريسها داخل الصف .
وعن ذلك تحدثت رئيسة قسم رياض الأطفال أ – آمال الهذلي قائلة أن حقيبة البرنامج يتم تحديثها دورياً وفق ما يستجد في ساحة التطبيقات الالكترونية للأجهزة الذكية لكلا النظامين ( الأندرويد – ios ) و يتم البحث عن أكثر التطبيقات انتشاراً بين الأطفال لتوظيفها و الأستفادة منها في العملية التعليمية ، كما أنه يتم العمل في هذا البرنامج على توفير مجموعة من الوسائل في الموقف التعليمي التعلمي ، وتوظيفها بشكل متكامل يعمل على توفير تعلم أعمق وأكبر أثراً ويبقى زمناً أطول .
وأكدت رئيسة رياض الأطفال أ – الهذلي أن التعليم في الطفولة المبكرة يركز على أسلوب التعليم عن طريق اللعب وهو من أفضل الطرق وأحدثها في تعليم الطفل . كما أن تفعيل تقنيات التعليم في رياض الأطفال تساعد في توفير فرصة للخبرات الحسية بشكل أقرب ما يكون الى الخبرات الواقعية ، فالوسائل التعليمية وتكنولوجيا التعليم تعمل على توفير خبرات واقعية أو بديلة وتقرب الواقع على أذهان الأطفال لتحسين مستوى التعليم