“المهرجانات أبعاد مختلفة”

عبدالرحمن المقبل | 2019.01.01 - 1:01 - أخر تحديث : الثلاثاء 1 يناير 2019 - 1:11 مساءً
ارسال
لا تعليقات
179 قراءة
شــارك
“المهرجانات أبعاد مختلفة”

“المهرجانات أبعاد مختلفة”


كتبت : شعاع الخليفةالإثنين : ٢٤ / ٤ / ١٤٤٠هـ

تقوم المهرجانات بوجهٍ عام على مبدأ التكاملية بين التعليم وسوق العمل، حيث تكمن الفكرة في انخراط الشباب وأفراد المجتمع الفاعلين في السوق من أجل الإنتاج والإبداع والابتكار .
حيث توفر المهرجانات بيئة تعليمية مختلفة عن تلك الموجودة داخل المدرسة، وذلك ناتج عن الارتباط القوي بينها وبين الجانب العملي لا النظري، ومن هنا يبرز الاختلاف الإيجابي الذي ينعكس على الروح المعنوية المصاحبة للمهرجانات بوجهٍ عام .
عدة مهارات تتم تنميتها خلال المهرجانات مثل مهارة حل المشكلات ومهارة التفاوض ومهارات التفكير بأنواعها المتعددة، وهنا بيت القصيد حيث يتم تعظيم القيم المضافة للنتاجات المصاحبة لهذه المهرجانات المنطوية تحت “مبادرة معكم” .
ثمة حياة جديدة تسري من خلال هذه المبادرة في المجتمع تقوم على التكاتف و التشارك من أجل تحقيق طموحات أفراده و التغلب على الصعوبات التي تواجههم سواءً في سوق العمل أو في حياتهم العادية، وذلك لأن التعليم في جانب معين لايقتصر بالضرورة على ذلك الجانب بل يتعداه إلى جوانب أخرى لايشترط أن تكون مأخوذة بعين الاعتبار أثناء التخطيط للتعليم، ونحن هنا نؤكد أن المهرجانات بوجهٍ عام هي تعليم ولكن بشكل مختلف وأقرب للجزء العملي منه إلى الأجزاء النظرية .
نحن في التعليم ندعم هذه الثقافة ونؤكد عليها ونرى أنها ضرورية لبث الدافعية لأفراد المجتمع وتطويرهم بطرق متعددة تكون ذات قيمة في نفوسهم، وتترك أثراً أكثر عمقاً في عقولهم، كما أننا ندعم هذه المبادرة لأهميتها وقيمتها القيمية و المادية وأثر ذلك على مجتمع متكاتف طموح ومبادر يتوق إلى تحقيق رؤية ٢٠٣٠.