أمير منطقة القصيم يستقبل مدير ومنسوبي تعليم عنيزة

علي السعيد | 2018.01.03 - 11:01 - أخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 11:02 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
87 قراءة
شــارك
أمير منطقة القصيم يستقبل مدير ومنسوبي تعليم عنيزة

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم يوم الاثنين 1439/4/14هـ  في مكتبة بديوان أمارة المنطقة , بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم ، ومحافظ  الأستاذ عنيزة عبدالرحمن بن إبراهيم السليم ، و مدير تعليم محافظة عنيزة محمد بن سليمان الفريح وعدد من منسوبي الإدارة والطلاب بمناسبة تحقيقهم عدد من الإنجازات في المشاركات والمنافسات التعليمية على مستوى المملكة.
وقدم مدير إدارة تعليم عنيزة الأستاذ محمد بن سليمان الفريح نبذة عن ماتحقق من إنجازات بجهود منسوبي تعليم التربوي وقادة المدارس وطلاب ،  مؤكداً بأن تعليم عنيزة حقق خلال الفترة الماضية مستويات متقدمة على مستوى المملكة شملت المركز الأول في جميع البطولات وفي بطولة المرحلة المتوسطة للريشة الطائرة في النشاط الرياضي ، بالإضافة إلى تحقيقه المركز الأول في المنافسات المسرحية في أفضل عرض مسرحي متكامل والمركز الأول في المؤثرات الصوتية والمركز الثاني كأفضل نص مسرحي ، مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على دعمه وتشجيعه الدائم لأبنائه وبناته الطلاب والطالبات في محافظة عنيزة ومنطقة القصيم عامة ، بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم عدد من مشرفي النشاط التربوي وقادة المدارس والمعلمين ، بالإضافة إلى تكريم سموه لثمانية عشر طالباً حققوا منجزاً متقدم على مستوى المملكة في المسرح المدرسي والريشة الطائرة.
وبارك سمو أمير منطقة القصيم لمدير ومنسوبي وطلاب تعليم عنيزة على ما تحقق من مستويات متقدمة وإنجازات يفخر بها كل فرد, مشيداً بالهمم العالية التي يمتلكها طلاب وطالبات المنطقة عبر تعزيز تسلحهم بالعلم والوصول إلى أعالي القمم عبر تفوقهم ووصولهم إلى مراحل متقدمة في المسابقات والمنافسات التي يحققونها , حاثاً إياهم على مواصلة تحقيق مثل هذه الإنجازات , منوهاً بما يحظى به قطاع التعليم من دعم حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهم الله ـ.
وأكد أن تشجيع الطلاب والطالبات يجب أن يستمر لما يمثلون في حياة أممهم من إيجابية ومن رقي أوطانهم نحو العلو باعتبارهم نموذجا مشرقاً لمسيرة التنمية الوطنية في الحاضر والمستقبل.