200000 ريال (مائتا ألف ريال) سنويًا للتميز التربوي بتعليم عنيزة

منيرة المهيد | 2017.02.15 - 10:30 - أخر تحديث : الأربعاء 15 فبراير 2017 - 10:30 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
91 قراءة
شــارك
200000 ريال (مائتا ألف ريال) سنويًا للتميز التربوي بتعليم عنيزة

نباء القصيم – عنيزة:وقع سعادة مدير تعليم عنيزة الأستاذ محمد بن سليمان الفريح ورئيس مجلس الأمناء بمؤسسة العوهلي الخيرية لتنمية المجتمع صباح اليوم الأثنين 17/5/1438هـ اتفاقية لتخصيص جائزة سنوية مقدارها 200000 ريال للتميز التربوي بمدارس محافظة عنيزة، وبهذه المناسبة قدم الفريح شكره الجزيل لمؤسسة العوهلي على دعمهم المستمر للتعليم وحرصهم على تعزيز نماذج القيم الصالحة داخل المجتمع.

بدوره رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة العوهلي الخيرية لتنمية المجتمع فهد بن عبدالعزيز العوهلي أكد بأنهم ماضون في دعم وخدمة العمل التربوي مؤملا أن يكون الأثر الإيجابي لهذا الدعم ظاهرا في المجتمع.

رئيس قسم الجودة الشاملة الأستاذ خالد بن محمد المنصور قدم شكره لمدير التعليم ولرئيس مجلس أمناء مؤسسة العوهلي على هذه الشراكة النوعية سائلا الله عز وجل التوفيق لتحقيق أهداف الجائزة.

نبذة عن جائزة مؤسسة العوهلي للتميز التربوي

اسم الجائزة

جائزة مؤسسة العوهلي للتميز التربوي.

الرؤية

المدرسة نبع إصلاح المجتمع وتنميته.

الرسالة

إذكاء التنافس بين المدارس لممارسة القيم الأخلاقية/ التربوية ونشرها داخل وخارج المدرسة.

الأهداف

المساهمة في تحفيز القادة والقائدات لبذل جهد أكبر في الجانب التربوي، وإبراز جهودهم.
إشعار القادة والقائدات والمعلمين والمعلمات بأهمية دورهم المحوري والمفصلي في رفع وعي المجتمع ومخزونه القيمي والأخلاقي انطلاقًا من القاعدة الرئيسة/ الطالب والطالبة.
المساهمة بجهود ممارسة المدرسة دورها التوعوي والقيادي للمجتمع لا سيما في الجانب الأخلاقي والتربوي.

الفئة المستهدفة

القادة والقائدات ومنسوبو المدارس التربويون.

الجائزة

الجائزة سنوية.
مقدار الجائزة 200000 ريال (مائتا ألف ريال) سنويًا.
توزع الجائزة على النحو التالي:
100000 ريال (مائة ألف ريال) لمدرسة بنين، نصفها للقائد والنصف الآخر لفريقه، وللقائد صلاحية تقسيم تلك الحصة وفق رؤيته.
100000 ريال (مائة ألف ريال) لمدرسة بنات، نصفها للقائدة والنصف الآخر لفريقها، وللقائدة صلاحية تقسيم تلك الحصة وفق رؤيتها.

الآلية

يتم مطلع كل عام طرح قيمة أخلاقية/ تربوية، لتتنافس المدارس في ممارستها ونشرها بالمجتمع.
ترسم وتعلن المعايير وأوزان التقييم لتمكين فريق التحكيم من قياس الأثر وتحديد الفائزين بشفافية.
نماذج للقيم: الوطنية، نبذ العنصرية، الانضباط المروري، حماية البيئة.
توثق كافة المناشط والمشاريع وتخطر المدرسة إدارة التعليم بوقت كاف للمشاركة بتوثيقها ورصد أثرها.
يحدد فريق التحكيم نقاط من 1000 لكل جانب بالمشروع: التوعوي والتنفيذي، وتقسم النقاط بين داخل وخارج المدرسة، وبناء على النقاط المحصلة يتم تحديد المدرسة الفائزة.
تعد أمانة الجائزة الصيغة المقترحة لإعلان الجائزة بما في ذلك منافسة العام الأول، وتعرضها على اللجنة الإشرافية للجائزة.

المصدر