من تعليم عنيزة، الطالبة راما المعيوف وبحثٌ علمي لـ “مكافحة التدخين”.

غادة العقيلي | 2018.01.31 - 10:38 - أخر تحديث : الأربعاء 31 يناير 2018 - 10:38 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
207 قراءة
شــارك
من تعليم عنيزة، الطالبة راما المعيوف وبحثٌ علمي لـ “مكافحة التدخين”.

في بادرةٍ مميزة لإحدى طالبات تعليم عنيزة، قدمت الطالبة راما بنت محمد بن إبراهيم المعيوف من الثانوية الأولى لتحفيظ القرآن الكريم بحثاً بعنوان: “اقتراح إضافة صفحة عناوين جمعيات مكافحة التدخين في المقررات الدراسية لمكافحة التدخين لدى الفتيات من وجهة نظر الأسرة” وذلك مساهمةً منها في مناقشة قضايا تهم المجتمع وتُسهم في إيجاد الحلول.

وقد اعتمدت راما في بحثها المقدم على المنهج الوصفي المسحي في جمع البيانات ، وطبقت الدراسة على عددٍ من الأسر في محافظة عنيزة والبالغ عددهم ١٥٠ فرداً وقد تم التعامل مع ٥٠٪‏ من مجتمع الدراسة. كانت نتيجة البحث موافقة بنسبةٍ كبيرة على جميع عبارات الاستبيان. وقد خلُص البحث بالتوصية التالية: وهي الرفع بالإقتراح إلى الأدوات المختصة بوزارة التعليم لتنفيذ الإقتراح وتطبيقه.

الباحثة راما في كلمتها لموقع تعليم عنيزة قالت : ” سعيدةٌ جداً أن قمت بإعداد هذا البحث الذي لامس رغبة الجمعية بموضوعه وهي مبادرة مني لمكافحة التدخين لدى الفتيات بحيث أن الطالبة التي اُبتليت بذلك يتوفر لها عناوين جمعيات مكافحة التدخين من خلال المقرر الدراسي لتتواصل معهم بسريةٍ تامة ولتتدارك نفسها في القضاء على هذا الوباء الخطير وقد قمت بعمل استبيان لذلك لأخذ هذه المعلومات من وجهة نظر الأسرة”.

كما شاركتنا والدة راما، الأستاذة نورة البادي مشاعرها قائلة: ” الحمد لله على فضله وتوفيقه  الذي وهب ابنتي هذا المقترح لعلاج قضية مهمة وآفة خطيرة بأسلوب علمي مدروس، أسأل الله أن يجعله من العلم الذي يُنتفع به”.

الجميل في الأمر أن البحث قُدم لـ “جمعية أمان” وهي جمعيةٌ خيرية لمكافحة التدخين والمخدرات بمحافظة عنيزة، وقد قدمت أسرة جمعية أمان شكرها لراما على البحث، كما أشادت مشرفة الفريق النسائي التطوعي لجمعية أمان الأستاذة فوزية السبيل بمبادرة راما بهذه الأبيات التي استحقتها بجدارة.