ملامح من الفصل الصيفي في عنيزة

عبدالرحمن المقبل | 2017.07.26 - 10:24 - أخر تحديث : الأربعاء 26 يوليو 2017 - 10:31 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
439 قراءة
شــارك
ملامح من الفصل الصيفي في عنيزة

افتتحت إدارة التعليم بمحافظة عنيزة عدد من المدارس خلال الفصل الصيفي للعام الدراسي الحالي 1437/1438هـ, حيث تم اختيار ثانوية الشيخ محمد العثيمين وثانوية عنيزة الأهلية لقطاع البنين وكذلك مدرسة الثانوية الخامسة لقطاع البنات.

وفي زيارة لمدرستي الشيخ محمد العثيمين الثانوية للبنين والثانوية الخامسة للبنات, حيث كان للأعلام التربوي إطلاله على أهداف ومحركات الفصل الصيفي المدمج والشامل لنظامي الفصلي والمقرات في المرحلة الثانوية لكل مدرسة حيث يهدف إلى:
1- اتاحة الفرصة لتسريع التخرج.
2- تعويض تأخير الطلاب عن زملائهم.
3- دارسة مواد التعثر الدراسي.
4- استغلال وقت الاجازة الصيفية بما يفيد الطلاب والطالبات.
وقد أبدى قائد مدرسة الشيخ محمد العثيمين الثانوية الأستاذ محمد على القرعاوي سعادته بافتتاح الفصل الصيفي للعام الدراسي 1437/1438 في رحاب ثانوية الشيخ محمد العثيمين رحمه الله مقدما شكرة لسعادة مدير التعليم بمحافظة عنيزة الأستاذ محمد بن سليمان الفريح على ما قدمته الادارة من جهد لتجهيز وتوفير احتياجات الفصل الصيفي وتذليل العقبات, كما وقدم الشكر لمشرف النظام الفصلي الأستاذ بندر القرعاوي ومشرف نظام المقررات الأستاذ ممدوح النداوي وللطاقم التعليمي والإداري وجميع طلاب المدرسة على تفاعلهم الايجابي وأفاد بأن عدد الطلاب يقترب من 315 طالب يتلقون دروسهم على يد أكثر من عشرين معلما متخصصاً.
كما أشار المرشد الطلابي الأستاذ محمد سليمان المذّن إلى أهمية الفصل الصيفي حيث يعتبر نقله في التعليم العام وأداة تربوية متميزة متوافقة مع الأنظمة التعليمية المطبقة في الجامعات وهو ما دفع كثير من الطلاب المتميزين للالتحاق به لاقتناص فرص العلم والرقي. كما لمسنا اهتمام الطلاب بدراسة المواد العلمية الطبيعية وتفاعلهم مع جوانبها التطبيقية.

ولقد تحدث الطالب إبراهيم عبدالله البدراني عن هدفة من الالتحاق بالفصل الصيفي والمتمثل في رغبته بتسريع التخرج واستغلال وقت الاجازة الصيفية بما يعود بالنفع,
في حين بيّن الطالب خالد راشد المطري عن سعيه لتحسين معدله التراكمي واكمال بعض مواد التخصص من خلال التسجيل في الفصل الصيفي.

كما وكان للإعلام التربوي زيارة مماثلة لمدرسة الثانوية الخامسة حيث يجري تنفيذ الفصل الصيفي لقطاع البنات حيث يحقق الفصل الصيفي نجاحاته للعام الرابع على التوالي ويشهد إقبالاً كبير بتسجيل الطالبات للدراسة وإقبال الموظفات و المعلمات بكافة التخصصات على العمل في الفصل الصيفي.

وقد بلغت عدد الشعب (34) شعبة لدراسة (17) مقررا تعليمياً منذ بداية فترة تسجيل الطالبات .و بذل الفريق المنظم قصارى جهودهم للتنسيق بين التسجيل وبداية الدراسة بمتابعة مباشرة من قبل مشرفة نظام المقررات الأستاذة .وفاء الموسى و منسقة النظام الفصلي الأستاذة أمل الدرع و عمل دؤوب من قبل الفريق الاداري المدرسي والمتمثل بالقائدة الأستاذة فاطمة العتيبي و وكيلات المدرسة الأستاذة .فاطمة العبيد والأستاذة عبير الرميح والمرشدة الطلابية الأستاذة مشاعل الهذيل وقدمن بدورهن شكرهن الجزيل لجميع طالبات المدرسة على روح الجد والانضباط المشاهد في المدرسة. ولقد نوهت المساعدات الإداريات الأستاذة لولوة الخلف والأستاذة منى اليحيوي عن اكتمال عملية تسجيل الطالبات في المقررات المعتمدة لهن في نظام الإدارة التربوية (نور) وأشادت بمشاركة قسم تقنية المعلومات في عملية جلب سجلات الطالبات الإلكترونية من المدارس المختلفة.
وفي مبادرة تربوية متميزة, قامت محضرتي المختبر الأستاذة .منى الصيخان والأستاذة منيرة الحنيفيش ببث بعض التجارب العلمية على حساب تطبيق (سناب شات) الخاص بإدارة التعليم بعنيزة للمساهمة في نشر المعرفة, وكان لهذه الجهود المبذولة وغيرها؛ الأثر الجلي في البداية السلسة للفصل الصيفي بتوفير العدد الكافي من معلمات المواد وًتوزيع الطالبات على الشعب و تنسيق جداول المعلمات لتلبية رغبات الطالبات باختيار المقرر و المعلمة وتزويدهن بالمقررات الدراسية بمساهمة من الأستاذ وليد القرعاوي وتهيئة الفصول والمعامل وتوفير حافلات النقل المدرسي للطالبات بإشراف مشرف ومشرفة النقل المدرسي الأستاذ عبدالعزيز السعيد والأستاذة منيرة الخويطر حيث الدراسة في الفترة الصباحية من الساعة السابعة وحتى الساعة الثانية عشرة مساءً.
وفي الختام, يسر قسم الإعلام التربوي تقديم الشكر الجزيل لسعادة الأستاذ عبدالله القرزعي وسعادة الأستاذة لولوة الخميري, مساعدي مدير التعليم ورئيس ورئيسة اللجان المشرفة على الفصل الصيفي على الجهود التي أثمرت عن رفع درجة رضى المستفيدين من الفصل الصيفي بمشاركة من إدارة الشؤون الإدارية والمالية و التخطيط وأقسام الإشراف التربوي و تقنية المعلومات والاختبارات والقبول وخدمات الطلاب وقسم الصيانة في إدارة المباني.