ضمن الشراكة المجتمعية بين تعليم عنيزة ووقف مؤسسة الفهد … إطلاق جائزة وقف الفهد لفطناء الوطن

منيرة المهيد | 2017.03.12 - 8:40 - أخر تحديث : الأحد 12 مارس 2017 - 8:45 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
129 قراءة
شــارك
ضمن الشراكة المجتمعية بين تعليم عنيزة ووقف مؤسسة الفهد … إطلاق جائزة وقف الفهد لفطناء الوطن

عين – عنيزة

أكد سعادة الشيخ فهد عبدالعزيز السعيد رئيس مجلس النظارة بمؤسسة وقف الفهد أهمية الشراكة المجتمعية مع التعليم كون التعليم مجال ترتبط به كافة المجالات ومخرجاته الجيدة تبني وطن بقيم أصيلة، وقاية لدين الله وشكراً للنعم. والدولة رعاها الله داعمة للخير في كل حين، ويجد الجميع التشجيع والمساندة من سمو أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود آل سعود.

وأشار الشيخ فهد أن برنامج “فطن” وما ينتظر منه درع وقاية وبناء للدين والوطن باستثمار قدرات الطلاب والطالبات وتنمية مهاراتهم الشخصية والاجتماعية لمواجهة التحديات، وما تشرف البرنامج بموافقة سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله – على رئاسة مجلس الأمناء فيه إلا تأكيد على قيمته وأهميته.

إلى ذلك اعتمد سعادة مدير التعليم محمد بن سليمان الفريح انطلاق “جائزة الفهد لفطناء الوطن” لطلاب وطالبات تعليم عنيزة، وقد صرح سعادته بأن الجائزة تأتي بمبادرة كريمة من مؤسسة وقف الشيخ فهد عبدالعزيز الفهد السعيد وإخوانه ضمن الشراكات والمسؤولية المجتمعية للوقف فجزاهم الله خير الجزاء ، وأكد الفريح تقدير منسوبي التعليم لهذه المبادرة التي أكدت على تميز مجتمع عنيزة ورجاله ودعمهم المستمر والكبير للتعليم كقضية وطنية هامة ، تحقيقاً لأهداف التربية وبرنامج التحول الوطني 2020 وغايات الرؤية الوطنية 2030. كما خص بالشكر الشيخ فهد عبدالعزيز السعيد وأعضاء مجلس نظارة الوقف على دعمهم ومساندتهم.

ووجه مدير التعليم كافة الأقسام والمدارس والمجتمع التعليمي والمحلي بالعناية المعتادة من القادة والقائدات بالبرنامج والجائزة ليجني الوطن ثماره.

بدوره ذكر رئيس اللجنة التنفيذية للبرنامج الوقائي الوطني “فطن” وأمين جائزة الفهد لفطناء الوطن الأستاذ عبدالله بن علي القرزعي أن البرنامج الوطني أتى لوقاية الطلاب والطالبات لدينهم وأنفسهم ووطنهم من المهددات بأنواعها من خلال تنمية مهاراتهم الشخصية والاجتماعية ، خاصة في ظل استهداف الوطن والمواطنين بحملات عدائية شرسة والتي تعد تحدياً كبيراً ومسؤولية دينية ووطنية للجميع كل بحسب دوره.

وشدد أن الشراكات والمسؤولية المجتمعية مع التعليم عامل دعم وقوة لمزيد من تجويد الأداء وتحقيق مضامين البرامج والمشاريع ، وأشار إلى أن الشراكة المجتمعية بين مؤسسة وقف الفهد والتعليم تأتي ملبية أيضا لأهداف برنامج التحول الوطني 2020 الذي اعتبر شراكات القطاع الثالث “غير الربحي” سبيل لتجويد الأداء والمنتج والخدمة المقدمة للمستفيد بكافة مستوياته.

سعادة مساعدة مدير التعليم لشؤون تعليم البنات نائبة رئيس اللجنة التنفيذية لفطن الأستاذة لولوة بنت حمد الخميري ثمنت بتقدير كبير مبادرة وقف الفهد ، وأشارت إلى أن مثل تلك المبادرات كفيلة بتحقيق أفضل النتائج ، كون الجائزة تسهم في إثارة دافعية التعلم ومشاركة أكبر عدد من الطلاب والطالبات ، وأثنت سعادتها على أداء فرق العمل واللجان والمدارس كونهم يعتبرون الجائزة فرصة لمزيد من الجودة في تحقيق أهداف فطن والتربية بوجه عام.

بدوره أشار سعادة المهندس عبدالله بن فهد السعيد أن دعم مجلس نظارة وقف الفهد لهذا البرنامج يؤكد مبادرات الوقف في كل مايخدم المجتمع والوطن ، ويعتبر التعليم البوابة الشاملة لكافة المجالات وقد استشعرنا ذلك كمسؤولية مجتمعية وقيمة وطنية هامة ، ونسأل الله عز وجل أن يسهم في وقاية أبناء الوطن لدينهم ووطنهم من المهددات.

وقد بارك سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي الطريف أمين مؤسسة وقف الفهد تلك الشراكة المجتمعية الداعمة للتربية والتعليم وبرنامج فطن الذي يعول عليه الكثير في تبصير الجيل بالتحديات التي تواجه دينهم ووطنهم ، وذكر بأن قيمة الانتماء والذود عن حياض الدين والوطن واجب ومسؤولية دينية ووطنية على الجميع وتكون أكثر وجوباً على جيل الغد المشرق كونهم ثروة الوطن التي لاتنضب.

هذا وقد عمل منسق فطن الأستاذ محمدالحبيب ومنسقة فطن الأستاذة نورة بنت قبلان المطيري على خطة فطن التشغيلية للعام الدراسي 1437/1438هـ ، وأشار الحبيب أن التنسيق تم مع كافة الجهات المختصة والمعنية لبناء الخطة وتعميمها منذ وقت مبكر إضافة إلى الخطة الوزارية وقد تم رفع تقرير للوزارة عن ماتم تنفيذه خلال الفصل الدراسي الأول . كما ذكرت المطيري بتخصيص خطة خاصة لمسابقات برامج جائزة الفهدلفطناء الوطن بعد التنسيق مع الأقسام وقد عممت أيضاً ومنتظر بإذن الله تفاعل الأقسام والمدارس والطلاب والطالبات في منافساتها وزيادة جودة المنتجات الخاصة بالوقاية من المهددات وتنوعها.

علماً بأن هناك أيضا خطة إعلامية خاصة بالبرنامج والجائزة عملت على بنائها منسقة فطن الإعلامية الأستاذة غادة العقيلي التي أشارت إلى تنوعها ودعت أن تسهم في تحقيق الأهداف التي من أجلها وضعت الجائزة.

داعين الله يُجزل العطاء لرواد جائزة الفهد، وينفع بها المجتمعين التربوي والتعليمي في هذا الوطن.

المصدر