شعبة المقاصف والتغذية بتعليم عنيزة تنجح بتميز في مشروع الأسر المنتجة (أُسر).

ندى الخويطر | 2017.10.25 - 12:50 - أخر تحديث : الأربعاء 25 أكتوبر 2017 - 12:50 مساءً
ارسال
لا تعليقات
1٬220 قراءة
شــارك
شعبة المقاصف والتغذية بتعليم عنيزة تنجح بتميز في مشروع الأسر المنتجة (أُسر).

انطلاقاً من حرص وزارة التعليم على توفير حياةٍ صحية للطلاب والطالبات، وتأكيداً لرؤية المملكة 2030 بأن يكون الفرد السعودي منتجاً،  تم إطلاق المرحلة الثالثة من مشروع الأسر المنتجة ( أُسر) لتشغيل 30% من المدارس لكل منطقة لهذا العام 1438-1439هـ. وعلى هذا حرصت إدارة تعليم محافظة عنيزة ممثلةً بقسم خدمات الطلاب بقيادة الأستاذ خالد الهطلاني و شعبة المقاصف والتغذية بقيادة الأستاذة باسمة الغرير على تطبيق المشروع حيث تجاوزت نسبة التشغيل 56% من مدارسها ولله الحمد مراعين في ذلك تطبيق معايير الجودة  والإشتراطات الصحية التي تضمن بإذن الله صحة وسلامة الطالبات، كما شدد الهطلاني على ضرورة متابعة القائدات اليومية للأسر المنتجة و مدى تطبيقهم للتوجيهات الواردة من شعبة المقاصف مع أهمية الالتزام بأسعار السوق المحلي وعدم تكليف الطالبات بأعباء مادية ترهق أولياء أمورهم ، وأعربت الغرير عن سعادتها بمواكبة الأسر المنتجة للتغيرات التي طرأت على اليوم الدراسي حيث بادرت الأسر بتوفير وجبة صحية متكاملة للغداء تزامناً مع إطالة اليوم الدراسي بحصص النشاط الذي يتطلب من الطالبة مجهود ذهني وبدني يشعرها بالجوع.

وأفادت الغرير أن الأسر المنتجة قامت بالعديد من المشاركات والمساهمات لتفعيل يوم الغذاء العالمي وسرطان الثدي وهشاشة العظام وعمل مسابقات صحية تهدف إلى غرس أهمية الغذاء الصحي لمن هم أمانة في أعناقنا.