ساحة الوفاء

عبدالرحمن المقبل | 2018.03.07 - 7:59 - أخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 7:59 مساءً
ارسال
لا تعليقات
464 قراءة
شــارك
ساحة الوفاء

ساحة الوفاء

كتب . عبدالله بن علي القرزعي
الأربعاء 1439.06.19

تتسابق المجتمعات في إبراز الرموز والقدوات التي توجه سلوك الأجيال إلى قيم الدين الخالد و المجتمع وما يؤمن به.

في عنيزة وعبر أجيالها كانت القدوات حاضرة في كل مجال من مجالات ومناحي الحياة ، عل أهمها مجال العلم والتربية والعمل الاجتماعي والخيري والتطوعي …

قيم تبناها مجتمع عرف العلم ونوره منذ نشأته ، فاستمرت أجياله مترابطة محافظة على هوية بناءة لمجتمعها لنماء منشود لوطن الخير .

بفكرة من القائد الكشفي أ. سعد الزيادي ، ورعاية سعادة مدير التعليم أطلق اليوم على شرف سعادة المحافظ أ. عبدالرحمن السليم وجمع من وجهاء المجتمع والقادة الكشفيين تسمية الساحة الكشفية باسم المربي الفاضل أستاذنا الشيخ عبدالله بن زيد الفره رحمه الله رحمة واسعة، والذي عمل رئيسا لقسم النشاط الطلابي حتى 1413 وتحقق في وقته وبرعاية مديرو التعليم لتعليم عنيزة والنشاط الطلابي عديد المكتسبات والمنشآت التي ماتزال ماثلة حتى اليوم …وهو بذلك رمز من رموز القيادات التربوية التي ساهمت بالمكتسبات لجيل الغد الواعد .
وبعد تقاعده رحمه الله تكاد لاتجد جمعية أيا كان مجالها إلا وهو عضو مؤسس لها ، وركن من أركان مجلس الإدارة فيها ، إضافة إلى عضويته في لجان المحافظة المختلفة!!

وحتى تاريخ وفاته رحمه الله كان نعم القائد الموجه ، والمصلح الاجتماعي ، والمحب لكل معطاء ومنتمي للخير .

عليه حق لتعليم عنيزة الفخر بمنجزات أحد أهم قيادات العمل بها ، والمبادرة بالتذكير به كقدوة لجيل حالي وقادم ، لتبقى عطاءاته خالدة ويستمر معها الدعاء وفاء وتكريما.

تاريخ حافل
وإنجازات مشرقة
وعطاءات كبيرة
ورجل استعمله الله لخدمة دينه وعباده …

قدوة خلفت
إرثا زكيا
وأثرا نديا
وطيب علم وعمل وبناء

رحم الله الفقيد الشيخ عبدالله الفره الذي كان منهجا للعطاء ، والخير ، والوفاء.
بادلته عنيزة في حياته وبعد رحيله الحب والدعاء له بالرحمة والمغفرة.
الفقد كبير
والأثر عظيم
وما عند الله له بإذنه خير وأبقى.