جائزة الشيخين محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي لحافظات كتاب الله الكريم، وسبعة أعوامٍ من العطاء السخي

غادة العقيلي | 2017.05.01 - 9:22 - أخر تحديث : الإثنين 1 مايو 2017 - 9:22 مساءً
ارسال
لا تعليقات
402 قراءة
شــارك
جائزة الشيخين محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي لحافظات كتاب الله الكريم، وسبعة أعوامٍ من العطاء السخي

في مملكتنا الغالية نفوسٌ أحبت الخير، بذلت للعطاء وعاشت للاحسان، و مع ازدياد أعداد الطالبات الحافظات للقرآن الكريم في مدارس التعليم العام بمدارس عنيزة ارتأت الإدارة أن يكون لهذا البرنامج داعم فاعل وشريك رئيس ليساهم في تحقيق النجاح الذي حققه هذا المشروع الرائد باسمه وأهدافه الإسلامية النبيلة لتكريم حفظة كتاب الله الكريم, لذا لم تتردد مؤسسة الشيخين محمد وعبد الله السبيعي الخيرية من دعم هذا المشروع المبارك وتبني جوائزه السنوية وذلك  منذ عام 1431هـ وتقديمها لدعم سنوي سخي ؛ لتشجيع الطالبات على حفظ كتاب الله والعناية به واستثمار الأوقات بتدريس وحفظ القرآن وتتضمن جائزة السبيعي طالبات مدارس محافظة عنيزة في جميع المراحل الدراسية بالإضافة إلى منسوبات المدارس والأقسام النسائية بالإدارة ؛ في فرعي التفسير والحفظ مصنفة وفق العديد من المرحل ؛ ثلاثة أجزاء للمرحلة الابتدائية وخمس أجزاء لطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية ؛ مع المراجعة لكامل الحفظ لطالبات مدارس التحفيظ.

يجدر بالذكر أن قسم التوعية الاسلامية (بنات) قد أكمل استعداداته لإقامة حفل التكريم المقرر في يوم غدٍ الثلاثاء الموافق 6 / 8 / 1438 هـ وذلك في قاعة مركز حسن العبدالله النعيم لعلوم القرآن الكريم. وسيتشرف تعليم عنيزة بالاحتفاء بكوكبةٍ من موظفاته وطالباته الحافظات لكتاب الله، وسيتم تكريم عشر موظفاتٍ حافظات لكتاب الله، سبع طالبات من المرحلة الثانوية والمتوسطة يحفظن كتاب الله كاملاً، 147 طالبة من المرحلة الابتدائية، 95 طالبة من المرحلة المتوسطة و 122 طالبة من المرحلة الثانوية يحفظن أجزاءاً من كتاب الله الكريم.

بارك الله بمن عمل ودعم واجتهد، نسأل الله للحافظات التوفيق ولمؤسسة السبيعي الخيرية البركة وأن يجعل الله ماقدموه في ميزان حسناتهم.