تعليم عنيزة يبدأ عامه الدراسي الجديد بلقاء مفتوح مع قائدات العمل التربوي في المدارس

ندى الخويطر | 2017.09.13 - 2:23 - أخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 2:23 مساءً
ارسال
لا تعليقات
585 قراءة
شــارك
تعليم عنيزة يبدأ عامه الدراسي الجديد بلقاء مفتوح مع قائدات العمل التربوي في المدارس

من ضمن البرامج واللقاءات التي تنظمها إدارة التعليم بعنيزة مع بداية العام وضمن خطة برنامج التطوير المهني لبداية العام الدراسي والمبني على تعميم معالي وزير التعليم رقم 81597 وتاريخ 5/9/1438 هـ قامت إدارة الإشراف التربوي النسائي ممثلة  في شعبة القيادة المدرسية بعقد وتنظيم اللقاء المفتوح مع مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية الأستاذ عبدالرحمن بن صالح المذن ومساعدة مدير التعليم لشؤون تعليم البنات الأستاذة لولوه حمد الخميري ورئيسة الإشراف التربوي الأستاذة شعاع خليفة الخليفة بحضور عدد من رئيسات الأقسام وقائدات العمل التربوي في مدارس البنات التابعة لتعليم عنيزة وذلك في الساعة التاسعة من صباح يوم الاربعاء ١٤٣٨/١٢/٢٢ في القاعة الرئيسية في مقر إدارة الأقسام النسائية. 

وفي بداية اللقاء تحدثت رئيسة الإشراف التربوي عن أهمية القيادة المدرسية وأنها جوهر العملية التعليمية وأن إتقان العمل مطلب ديني. 

تلا ذلك كلمة مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية شاكرا فيها الأساتذة المتقاعدين والمتقاعدات ومرحبا بالموظفين الجدد في الميدان مؤكدا على أن تكون تعبئة بطاقة الإحتياج بطريقة الكترونية منوها على أهمية الخدمات الطلابية كالإهتمام بالتغذية الصحية عن طريق المقاصف وايضا تفعيل نظام نور في النقل المدرسي.

كما أكدت مساعدة مدير تعليم البنات لشؤون تعليم البنات بعد تقديم بطاقات الشكر والترحيب على التعامل مع التعليمات وتنفيذها بشكل مهني وايضا مراعاة التسلسل الإداري في تقديم الخطابات موضحة أهمية وضع خطة لحصص النشاط. 

بعد ذلك تم فتح المجال للمداخلات مبتدئة بالأستاذ ماجد الصيخان المسؤول عن التجهيزات المدرسية ومن ثم  قائدات العمل التربوي في المدارس حيث تطرقن للعوائق والصعوبات التي تواجه الميدان التربوي وسبل حلها.

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على التوصيات التالية:

  1. اعتماد وتنفيذ الاحتفاء باليوم الوطني السابع والثمانين لوطننا الغالي لأهمية ترسيخ الاعتزاز بالدين والولاء للمليك والانتماء للوطن , وتنمية القيم الإيجابية لدى الطالبات وكافة منسوبي التعليم والمجتمع .
  2. الحرص على سد العجز الطارئ والتعامل بالإجراءات الواردة في التعميم الخاص بهذا الشأن .
  3. المباني الحكومية هي اللبنة الأولى لإيجاد بيئة تعليمية متكاملة تتوفر فيها كل الامكانيات والتجهيزات ودورك أختي القائدة تحقيق الهدف الأسمى للوزارة وإدارة التعليم بالاستفادة القصوى من المباني لتحقيق الأهداف والتطلعات .
  4. التأكيد على قبول الطالبات اللاتي في نطاق المدرسة منذ بداية العام .
  5. الاستثمار الأمثل للميزانية التشغيلية الداعمة للمدرسة لتحقيق أهدافها التعليمية والتربوية وممارسة الصلاحيات الممنوحة لقائدات المدارس للاستفادة القصوى من المخصصات وفق تعليمات تنفيذ الميزانية التشغيلية وبما يتوافق مع الخطة التشغيلية للمدرسة .
  6. التأكيد على تعبئة بطاقة الاحتياج لشؤون المعلمين من خلال البوابة الالكترونية للإدارة
  7. خطابات التكليف الكلي والجزئي سترد للمدارس إلكترونياً عبر البريد الإلكتروني .
  8. العناية بجودة وسلامة الأغدية في المقصف المدرسي , والتأكيد على مماثلة الأسعار لما في السوق وفق التعليمات , والتحذير من رفع الأسعار .
  9. تحديد مرشدة صحية من كل مدرسة وفق التعليمات , والرد على التعميم في حينه .
  10. الالتزام عند غلق أو فتح الفصول بالتعليمات وعدم استخدام الفصول مرافق إلا بعد التنسيق مع قسم التخطيط المدرسي .
  11. التأكيد على أهمية الاستعداد لبدء العام الدراسي والتخطيط الجيد للعمل المدرسي .
  12. تطوير أساليب المعالجة والإشراف والتدخل الوقائي للمسؤول دون حدوث المشكلات.
  13. تعزيز القيمة المهنية والأخلاقية التي يجب أن تسود علاقة الموظفة برؤسائها وزميلاتها ومتلقي الخدمة.
  14. نشر ثقافة التميز و الإبداع والالتزام والإتقان وتلمس مقترحات التطوير والتحديث وتبنيها.
  15. التأكيد على الممارسة السليمة والمهنية للأدلة واللوائح المنظمة للعمل التربوي والتعليمي.
  16. العمل ضمن فرق عمل داعمة ومهيأة للاتخاذ القرار والعناية بالبيئة المدرسية وتوفير وسائل الأمن والسلامة .
  17. ترسيخ مبدأ المواطنة الصالحة لدى الناشئة وإعدادهم لمعرفة حقوقهم وواجباتهم تجاه وطنهم.
  18. التفاعل الجيد والفاعل مع البرامج التي تقيمها الإدارة على مختلف جهاتها وأهدافها ودعم مشاركة المعلمات والطالبات فيها.
  19. النظر في توزيع الإداريات في مراحل التعليم المختلفة وتحقيق التوازان بين عدد الطالبات والفصول لما يحقق المصلحة العامة.