تعليم عنيزة يؤكد على الإشراف اليومي على الطلاب قبل بداية اليوم الدراسي وخلاله وبعد نهايته

عبدالرحمن الجاسر | 2015.08.26 - 12:04 - أخر تحديث : الأربعاء 26 أغسطس 2015 - 12:04 مساءً
ارسال
لا تعليقات
1٬017 قراءة
شــارك
تعليم عنيزة يؤكد على الإشراف اليومي على الطلاب قبل بداية اليوم الدراسي وخلاله وبعد نهايته

تعتبر فترات الإشراف اليومي على دخول وخروج الطلاب فرص تعلم للطلاب لمهارات تربوية وحياتية عدة إضافة إلى كونها قيم إسلامية أصيلة في مقابل مخاطر محتملة لضعف الإشراف على حياة وسلوكيات أبنائنا الطلاب، ولأهمية التقيد بما ما ورد من تعاميم وتعليمات بخصوص الإشراف اليومي  على حضور الطلاب قبل بدء اليوم الدراسي وخلاله وبعد نهايته حتى انصراف أخر طالب.

 

عليه فقد أصدر سعادة المساعد لشؤون تعليم البنين تعميما يؤكد فيه على تفعيل برنامج الإشراف اليومي وإجراءاته . وفق التعليمات الآتية :

 

  1. نصت التعليمات على أن الإشراف اليومي واجب وظيفي ملزم يوجب العناية والرعاية والمؤاخذة نظاماً.
  2. يتولى مدير المدرسة متابعة برنامج الإشراف بكل دقة بعد أن يتم إعداد جدول يحدد فيه توزيع أيام الأسبوع على منسوبي المدرسة وتحديد مهام الإشراف الموكلة إليهم .
  3. يوضع جدول الإشراف في مكان بارز في المدرسة ليطلع عليه الجميع ونسخة منه على بيان توقيع حضور المعلمين .
  4. يتم متابعة العمل بالبرنامج في المدرسة من قبل قائدها والمشرفين التربويين والمفتشين الإداريين.
  5. يتم التركيز على الإشراف قبل بدء اليوم الدراسي وبعد نهايته ويولى ذلك أهمية خاصة مع ملاحظة سلوك الطلاب في هاتين الفترتين حفظاً لهم من المشكلات والأخطار واتخاذ كافة السبل التي تضمن حضور ولي الأمر في الوقت المحدد لنقل ابنه .
  6. يتم توعية الطلاب وأولياء أمورهم بالأخطار التي يمكن أن يتعرض لها الطلاب ومنها :
  • أخطار الطريق بحيث يتم التأكيد والتدريب على الالتزام بأنظمة وتعليمات المرور.
  • الأسلوب المناسب لمكان وقوف السيارات أثناء إنزال وإركاب الطلاب.
  • أسلوب سير السيارات والباصات وتنظيمها .
  • التأكيد على عدم قطع الطلاب للطريق أو الاقتراب من السيارات.
  • يكون نزول الطلاب وركوبهم عند باب المدرسة مباشرة. بما يقي الطلاب الحوادث.
  • الإشراف على سلوك الطلاب ومن يأتون ويذهبون معه. وحماية ورعاية الطلاب من تعرضهم للأذى من قبل بعضهم البعض أو آخرين .

وبدوره حث رئيس قسم التوجيه والإرشاد الأستاذ عبدالله بن حمد البداح منسوبي المدارس على إيلاء هذا الموضوع الاهتمام الكافي والمتابعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه مكافأة المنتظمين في مقابل مساءلة المقصرين، مقدرا للجميع جهودهم في رعاية أبنائنا الطلاب ووقايتهم من الأخطار والمشكلات.