تطوير وتعليم عنيزة يناقشان تطوير المقاصف ويؤكدان على مسؤوليات مشرفي ومشرفات منافذ البيع المدرسية

منيرة العبيكي | 2015.11.29 - 10:32 - أخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2015 - 10:32 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
1٬252 قراءة
شــارك
تطوير وتعليم عنيزة يناقشان تطوير المقاصف ويؤكدان على مسؤوليات مشرفي ومشرفات منافذ البيع المدرسية

ضمن لقاءات العمل التطويرية عقد قسم خدمات الطلاب شعبة المقاصف والتغذية مؤخراً اجتماعاً مطولاً بمندوبة متعهد المقاصف بمدارس تعليم عنيزة الأستاذة فاطمة العماري وبحضور سعادة المساعدة لشؤون تعليم البنات الأستاذة لولوة بنت حمد الخميري وقائدة فريق برنامج تطوير للتغذية الأستاذة غادة السياري ومشرفة المقاصف بالإدارة الأستاذة باسمة الغرير وذلك بهدف طرح الرؤى والتطلعات حول تطوير المقاصف بتعليم عنيزة لتوفير وجبات صحية متوازنة للطالبات .

الاجتماع الذي استعرض مستوى العمل في منافذ البيع المدرسية ونوعية الأطعمة المقدمة في المقاصف ومدى مناسبتها لحاجة الطالبات التغذوية والصحية وتوافر كافة اشتراطات الصحة فيه وفي العاملات القائمات عليه ؛ أكد على أهمية وضع خطط عمل مدروسة يلتزم بها المتعهد تمنع من العشوائية وتحقق معايير عالية في التشغيل وتقديم الخدمة للمستفيدات .

السياري أكدت خلال الاجتماع  على ضرورة متابعة سير العمل في المقاصف عبر تكليف مشرف/ة على منافذ البيع المدرسية للقيام بمهام الإشراف والمتابعة وممارسة كافة الأدوار والمسؤوليات تجاه متابعة المتعهدين من خلال تطبيق كافة التعليمات والضوابط واللوائح المتعلقة بآلية تشغيل المقاصف المدرسية ومنها (لائحة الاشتراطات الصحية للوجبات ومنافذ البيع) على المتعهدين.

وكشفت السياري خلال الاجتماع عن صلاحيات مشرفي ومشرفات منافذ البيع المدرسية والتي تخولهم بالمتابعة اليومية لأداء المتعهد من حيث : الالتزام بقائمة المنتجات الغذائية المسموحة والمعتمدة من قبل شركة تطوير. ومتابعة أسعار المنتجات ، وتاريخ صلاحيتها. ومدى توفر التجهيزات الأساسية لمنفذ البيع. ونظافة منفذ البيع والمنطقة المحيطة به. والتزام البائعين والبائعات بالحضور والزي الرسمي والسلوك الجيد.

كما شددت السياري على أهمية التحفظ والتحرز على المنتجات الغذائية المخالفة للاشتراطات الصحية واتلافها بعد توثيقها بالصور وتسجيل محضر وتوقيعه من قبل أعضاء اللجنة ومندوب المتعهد وارسالها لممثل شركة تطوير وحفظ نسخة في ملف المقصف المدرسي.مع حفظ عينات منها عند الحاجة.