بمشاعر مغلفة بالوفاء ،، سعادة مدير تعليم عنيزة ومساعدوه في كلمةٍ للوطن ..

يوسف الطعيسي | 2018.09.25 - 8:08 - أخر تحديث : الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 8:08 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
94 قراءة
شــارك
بمشاعر مغلفة بالوفاء ،، سعادة مدير تعليم عنيزة ومساعدوه في كلمةٍ للوطن ..

غادة العقيلي

في عيده الثامن والثمانون ،، يحتفل الوطن اليوم في ذكرى إعلان مؤسسه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود توحيد البلاد .. لتصبح بمسمى “المملكة العربية السعودية” .. يوافق هذا اليوم .. الأول من الميزان في كل عام ..
مشاعرُ الفخر والسمو تملأُ الطرقات ،،
واللون الأخضر يُجمّل ساحات الوطن ،،
وشعار التوحيد يملأ الأنفس فخراً ،، وعزاً ،، وولاءً

في هذا اليوم .. يقطف المواطن ثماراً زرعها المؤسس وأبناؤه ،، قد أينعت وحان وحسُن قطافها ..
فالتطور كائنٌ على جميع الأصعدة ..
ففي الجانب الديني .. تحتضن قبلة المسلمين اليوم في مكة وتحديداً في الحرم المكي .. ملايين الزوار والمصلين بعد أن كانت تستوعب الآلاف فقط ..
وعلى صعيد التعليم .. انخفضت نسبةُ الأمية من ٩٥ ٪‏ في عام ١٩٥٥ م ،، إلى ٣ ٪‏ فقط في يومنا هذا ..
وزاد عدد الجامعات ليصبح ٣٥ جامعة تحوي على الأقل ٥٠٠ كلية ..
أما في الجانب الصحي ،، فبفضل الله ثم بفضل تطور الطب وازدهاره .. زاد متوسط عمر الإنسان من ٤٥ سنة في عام ١٩٦٠ ليصبح ٧٥ ولله الحمد ..
فالحمدلله دائماً وأبداً أن جعلنا نرفل في نعيم الأمن والأمان .. في ظل وطنٍ شامخٍ بالعز والحزم ..

وفي حب الوطن .. وللوطن ..
كان لسعادة مدير تعليم عنيزة الأستاذ محمد بن سليمان الفريح هذه الأحرف .. حيث قال : إن اليوم الوطني لهو يوم فخرٍ وعزٍ لمنجزاتٍ نعيشها واقعاً ونعمل على تعزيزها مستقبلاً .. في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود .. مكملاً مسيرة والده المؤسس وإخوته الملوك .. ونحن سنساهم في كل مايخدم العلم والتعليم .. فالوطن يستحق منا تكاتف الجهود والسواعد لبناء مستقبلٍ مفعم بالإشراق والأمجاد ..

وقد أضاف مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية الأستاذ عبدالرحمن بن صالح المذن : وطني .. وطن التخطيط والإنجاز ،، وطن التعاون والتكامل ،، وطن التجدد والتجديد ،، وطن التغيير والإيجابية ،، وطن المواكبة والمحافظة والأصالة .. هو المملكة العربية السعودية ..

وفي كلمة لمساعد مدير التعليم لشؤون تعليم البنين الأستاذ عبدالله علي القرزعي أضاف قائلاً: في ظل تحديات وصراعاتٍ وفتن .. حفظك الله بتوفيقه .. فكنت شامخاً بهويّةٍ متفردة ،، ووحدةٍ متماسكة بانتماءٍ صادق وقادةٍ أفذاذ ..

ونختم عبارات الوطن .. بكلمة مساعدة مدير التعليم لشؤون تعليم البنات الأستاذة لولوه حمد الخميري ،، حيث قالت : “وطن القيادةِ والريادة ،، وطن الأبطال الأفذاذ ،، سلمت لنا شامخاً بعزك ،، مسربلاً بأمنك ،، ستبقى حصناً دافئاً لأبنائك .. ولك علينا حق الذود عن حياضك .. وحماية مقدراتك .. ورعاية إنجازاتك ” وختمت بقولها :” سلمت يا وطن المجد” ..

سلمت لنا يا وطن العز والإباء ..
أدام الله أمنك تحت راية التوحيد ..
وكل عام وأنت بخير