بعد حصول مدرستها على المركز الأول في #جائزة_التميز على مستوى الوزارة، القائدة عائشة الحبودل وكلمة عبر موقع إدارة تعليم عنيزة

غادة العقيلي | 2018.02.12 - 10:01 - أخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 10:01 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
96 قراءة
شــارك
بعد حصول مدرستها على المركز الأول في #جائزة_التميز على مستوى الوزارة، القائدة عائشة الحبودل وكلمة عبر موقع إدارة تعليم عنيزة

إثر فوز مدرسة الدكتورة لولوه النعيم الإبتدائية في المركز الأول في جائزة التعليم للتميز في دورتها الثامنة “فئة العمل التطوعي” وذلك على مستوى المملكة العربية السعودية في الحفل الذي أقامته وزارة التعليم يوم الخميس الماضي، قائدة المدرسة أ.عائشة الحبودل وحديثٌ عبر موقع إدارة تعليم عنيزة بهذه المناسبة، مع أصدق الدعوات التي نرفعها بمزيدٍ من الإنجازات التي لا شك بأنها تُسهم في رفع اسم عنيزة عالياً ..

(( عنيزة ماض عريق في التربية والتعليم، وحاضرٌ زاهر، ومستقبل باسم .. كان لأبنائها في التعليم نصيبٌ في التتويج منذ إنطلاق الجائزة، وهذا العام ترشح خمس مراكز  وهذا كفيلٌ بإثبات التدرج التاريخي التوثيقي للتميز وبأنها محضنٌ خصبٌ له ..

إن للنجاح مدٌ وجزر ، إنه يقبل ويدبر ، فهناك فتراتٌ يعطينا النجاح وجهه ، وفي أخرى يدبر ظهره .. لقد أيقنتُ من خلال خبرتي الطويلة في القيادة  أن النجاح رحلة  والناجحين لا يستسلمون بل يواصلون المسيرة ..! فالنجاح ليس الهدف النهائي الذي تدور حوله حياتنا بل الهدف الاستمرار في النجاح ، والاستمرار في التطوير  والعمل على أن نكون الأفضل  في العمل والمهنة  وهذا هو التميز ..!

لقد عزّز تميّزنا الدائم في مدرسة د . لولوة النعيم : وجود الحلم وتحديد الهدف ووجود الطموح والرغبة الشديدة في النجاح مع الإصرار والعزيمة و الإيمان بأن الانسان يستطيع تحقيق ما يريده، فالإيمان منحنا القوة وهو نقطة الإنطلاقة لطريق النجاح والتخطيط السليم لتحويل الأحلام الى حقائق، ثم توفر نظام المتابعة الجيدة وفريق العمل للمحافظة على النجاح وجودة المخرجات ..

ختاماً أقول لفريق العمل بالمدرسة  كلماتي وعباراتي لا تفي بحقكن كُنتن  كالنجوم المضيئة في كبد السماء بالرغم من شدة ظلمتها أنرتم هذا الصرح بروعة روحكن وتعاونكن وتسابقكن على الإنجاز الذي عزز تميّزنا ..

وأشكر إدارة التعليم بعنيزة للتشجيع  والمساندة  متمثلةً بسعادة مدير التعليم أ. محمد الفريح  ومساعد الشؤون التعليمية بنين أ.عبد الله القرزعي ومديرة مركز التميز د. نوره الخويطر، وشكر خاص للأستاذة مضاوي السبيل “شعبة القيادة المدرسية سابقاً”  فهي منجم الخبرة والتجارب وجوهرة العطاء والحنكة، لم تبخل بالمشورة والدعم ، فمعها للبذل مسارٌ مختلف وللعطاء تألقٌ خاص.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ))

نبذة عن مشروع مدرسة د.لولوه النعيم الإبتدائية : بنك الطبيعة: مالٌ وجمال

http://onaizahedu.gov.sa/في-اليوم_العالمي_للتطوع-ابتدائية-د-لول/