بالشراكة مع أرامكو .. نشاط طالبات عنيزة ينفذ برنامج ( أكتشف العلوم والرياضيات )

منيرة العبيكي | 2014.11.06 - 11:37 - أخر تحديث : السبت 8 نوفمبر 2014 - 2:14 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
1٬747 قراءة
شــارك
بالشراكة مع أرامكو .. نشاط طالبات عنيزة ينفذ برنامج ( أكتشف العلوم والرياضيات )

على شرف سعادة المساعدة لشؤون تعليم البنات بمحافظة عنيزة الأستاذة لولوة بنت حمد الخميري أعلنت رئيسة قسم نشاط الطالبات الأستاذة نجلاء بنت عبد الرحمن البريت إطلاق برنامج أكتشف العلمي ( للعلوم والرياضيات ) بالشراكة مع أرامكو السعودية ممثلة بمدربة البرنامج المعتمدة الأستاذة أماني التركي والذي يستهدف معلمات رياضيات الصف الثالث المتوسط في المدارس التابعة لإدارة التربية والتعليم بمحافظة عنيزة .

البريت أكدت أن البرنامج الذي يعتزم القسم تنفيذه في سلسلة متكاملة خلال العام الدراسي الحالي 1435/ 1436هـ في العلوم والرياضيات والذي يعقد بالتزامن مع الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي ؛ وأولمبياد العلوم والرياضيات قد صمم بعناية ليحقق التوازن بين الملكات العقلية ومهارات بناء الشخصية لصناعة جيل المستقبل القادر على المنافسة المحلية والعالمية ؛ وليكون مصدر إلهام وتحفيز لعقول بناتنا تجاه حب العلوم والتقنية والإبداع .

وفي مزيد من التفاصيل حول هذا البرنامج ؛ أوضحت الأستاذة أماني التركي أن البرنامج أحد المشاريع التي تبادر شركة أرامكو السعودية في تطبيقه ويقدم سلسلة متكاملة من الملتقيات العلمية يشكل كل منها تجربة ثرية وممتعة يمر فيها كل معلم ومعلمة وطالب وطالبة بـ120ساعة تعليمية التحول إلى مجتمع قائم على المعرفة وإلهام الطلاب لحب العلوم والمعارف ، وتوسيع الإدراك وكسر الصورة النمطية لمادة الرياضيات وذلك باتباع وسائل تعليمية حديثة، ومحفّزة على التعلّم والاكتشاف..

_ تجربة الرائدة أماني التركي مع ( أكتشف )

كانت البداية كلمة ولم أكن أعلم أنها كانت تعني عالما من الاكتشافات المتتالية .. ” أكتشف”  هو برنامج يحفز على التفكير العلمي اللامحدود والتفكير خارج الإطار .. ” أكتشف ” هو معنى أن صاحب الإرادة القوية للتغيير يصل إلى حديقة النجاح حتى لو تعثر أو واجهته بعض الصعاب .. ” أكتشف ” كما قلت تجربة بدأت بكلمة وامتدت وتعمقت وانعكست على طالباتنا ومعلماتنا عملاً وتطبيقاً وتميزاً.. ” أكتشف ” كشف لي ما بداخلي من طاقات كامنه  فلقد احتوانا في جو مفعم بالعطاء والرغبة الأكيدة في الوصول للهدف وعلمنا أن نستمر في الجهد للوصول لذلك الهدف .. اكتشفت من خلال هذه التجربة أنه ثمة حاجز بسيط لدى الطالبات لحب مادة الرياضيات هذا الحاجز الوهمي تسبب برهبة تمكنا من إزالتها بسهولة بفضل بعض الطرق التي اعتمدناها في أكتشف والتي تعتمد على استنتاج فكرة الحل من ذهن الطالبة بناء على خبراتها وتصورها مما يجعل فكرة الحل راسخة في ذهنها وتفتح لها آفاقاً واسعة للتفكير والإبداع وتمنحها رؤية وأفقاً أشمل وأوسع ففي أكتشف اختصرنا الرياضيات في اربع مسارات (سحر الرياضيات – فك الشفرة- الخداع البصري- الحيل الرياضية) فكان أسبوع المعلمات نسيجا من إبداع منسق بدقه لأهداف مميزه بدأ من احترام الوقت وروح الفريق داخل المسار وحماس وتحدي مع الذات قبل الآخرين وأسبوع الطالبات كان لوحة فنية لامست مشاعر الطالبات ورسمت لهم طريقا مليئا بأساليب وأدوات  استشعروا من خلالها الاحساس بالمسؤولية بدون توجيه مثل التقيد بالوقت والبحث ليس فقط داخل الدوام بل وخارجه وكل هذا كان في أسبوع وقد انتهت رحلتي مع أكتشف بالمناطق استشعرت الان مسؤوليتي التي تضاعفت فالعطاء الصادق الفعال لا ينتهي والتطلع لطلب العلم والسمو للقمه لا ينضب  فأنا الآن لست مسؤولة عن طالباتي فقط بل عن المشاركة في دفع عجلة تطوير التعليم وإثراء الميدان التعليمي بخبرات اكتسبتها من رحلتي ..