المساعدة للشؤون التعليمية بعنيزة تستضيف أصغر مؤلفة سعودية في مكتبها

منيرة العبيكي | 2015.04.06 - 12:43 - أخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2015 - 12:43 مساءً
ارسال
لا تعليقات
2٬738 قراءة
شــارك
المساعدة للشؤون التعليمية بعنيزة تستضيف أصغر مؤلفة سعودية في مكتبها

استقبلت سعادة المساعدة لشؤون تعليم البنات بمحافظة عنيزة الأستاذة لولوة بنت حمد الخميري صباح أمس الأحد 16/ 6/ 1436هـ في مكتبها أصغر مؤلفة سعودية شاركت في معرض الكتاب بالرياض في العام الحالي 1436هـ الطالبة البتول بنت نايف أبا الخيل ؛ ترافقها والدتها الدكتورة عبير بنت علي الحبيب . وقد حضر اللقاء عدد من رئيسات أقسام الشؤون التعليمية بالإدارة ومديرة الابتدائية الثالثة لتحفيظ القرآن الأستاذة فاطمة بنت عبد العزيز الحميدان . جرى خلال اللقاء الذي نظمه قسم نشاط الطالبات بالتعاون مع قسم الموهوبات تكريم الطالبة الموهوبة وتبادل الحديث حول تجربتها الإبداعية في التأليف .

وقد أعربت والدة الطالبة البتول عن سعادتها بالاستضافة مثمنة لسعادة المساعدة بادرتها الطيبة وللجميع تعاونهم في احتضان ابنتها ؛ مقدمة شكرها لمديرة الابتدائية الثالثة لتحفيظ القرآن على ما قدمته من رعاية لموهبة ابنتها في القراءة والتأليف ؛ وأكدت الدكتورة عبير الحبيب على أن منهجها في تربية أبنائها يعتمد على إثارة الدافعية المستمرة لديهم منذ الصغر على القراءة وجمع المعلومات وترتيبها بأسلوب علمي سليم ؛ مشددة على أن تعويد الأبناء من الصغر سيحقق لهم القدرة على اكتساب المهارات البحثية والعلمية التي تؤهلهم للقيام برسالتهم الدينية والوطنية تجاه أمتهم ومجتمعاتهم .وأضافت الحبيب أن البتول تستمتع كثيراً بالقراءة ولا تتردد في اقتناء أي كتاب ؛ وأنها القراءة تستغرق من وقتها اليومي ما يقارب الثلاث ساعات .

مديرة الابتدائية الثالثة لتحفيظ القرآن بمحافظة عنيزة الأستاذة فاطمة الحميدان أعلنت عن سعادتها بأن تضم مدرستها البتول لتكون نموذجاً شاخصاً أمام أعين زميلاتها لتشجيعهن على القرب من الكتاب قراءة وفهما وتلخيصا وتأليفاً ؛ كما أوضحت الحميدان أنها قد استلهمت من تجربة البتول فكرة مسابقة في التلخيص لطالبات الصفوف المبكرة أطلقتها قبيل اجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني لاستغلال الإجازة بما يعود على الطالبة بالنفع والفائدة .

وفي ختام اللقاء تم تقديم الهدايا للطالبة كما قدمت البتول نسخ من كتابها موقعة بتوقيعها لجميع الحضور ؛ عند ذلك بادر قسم الإعلام التربوي بمرافقة البتول ووالدتها للقيام بجولة على جميع الأقسام النسائية في مبنى الأقسام النسائية ( أ / جـ ) للتعريف منسوبات الأقسام بالمؤلفة الصغيرة ولاستعراض تجربتها أمامه ،، اللافت للنظر أن البتول المبدعة تعرف بنفسها بقولها : أنا البتول أصغر مؤلفة سعودية . مما أثار إعجاب الجميع .

الجدير بالذكر أن البتول ألفت كتاباً صغيراً عن قصة أيوب عليه السلام وتنوي أن يكون افتتاحا لسلسلتها القصصية قصص الأنبياء ؛ وقد صدر عن دار وجوه وتم إقامة حفل توقيع له على منصة التوقيع في معرض الرياض للكتاب 2015 ؛ وفي تقديمه الذي سطره على غلاف الكتاب كتب أ/د طارق الحبيب : بين الحلم والحقيقة تفاصيل تجعله قابلا للتحقيق ..لا تدركها الا النفوس المؤمنة والواثقة  بان الله يعطي على قدر سعي المرء وتعبه ،، البتول (ابنة أختي د. عبير) تتفتح مثل زهرة، تنضو عنها قيود الجهالة وترسم طريقها بثقة ، تداعب الكلمات وتلوي عنقها حين يلهو الأطفال مثلها بلعابهم ،،اللهم أِفض عليها من نورك وامنحها علما نافعا طيباِ ..