اللجنة التنفيذية للبرنامج الوطني الوقائي (فطن) تعقد اجتماعها الأول لعام 1438 – 1439 هـ

غادة العقيلي | 2017.10.10 - 11:57 - أخر تحديث : الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 12:33 مساءً
ارسال
لا تعليقات
214 قراءة
شــارك
اللجنة التنفيذية للبرنامج الوطني الوقائي (فطن) تعقد اجتماعها الأول لعام 1438 – 1439 هـ

استكمالاً للجهود المبذولة التي تقوم بها إدارة تعليم عنيزة، وبناءً على الشراكة المجتمعية مع وقف الشيخ فهد بن عبدالعزيز الفهد السعيد وإخوانه لرعاية البرنامج واعتماد (جائزة الفهد لفطناء الوطن)،و ولأهمية البرنامج ومسؤولية الجميع تجاه تحقيق أهدافه وصولاً لمضامينه وغاياته. ولتنظيم العمل وتجويده، ولتوضيح خطة العمل تم اليوم الثلاثاء الموافق 20 / 1 / 1439 هـ عقد الاجتماع الأول لأعضاء اللجنة التنفيذية لبرنامج فطن للعام الحالي 1438 / 1439 هـ ، ممثلاً بسعادة المساعد لشؤون تعليم البنين الأستاذ عبدالله بن علي القرزعي، وسعادة المساعدة لشؤون تعليم البنات الأستاذة لولوه بنت حمد الخميري، وبرئاسة سعادة مدير التعليم الأستاذ محمد بن سليمان الفريح، وبحضور جميع رؤساء ورئيسات الأقسام (أعضاء اللجنة).

في البداية افتتح اللقاء سعادة المساعد ، وبعد ترحيبه بالجميع، أثنى على الإنطلاقة القوية لخطة فطن منذ الأعوام الماضية، وأعرب في معرض كلامه أن فطن عبارة عن برنامج وقائي لا علاجي، هو في الحقيقة يواجه المشكلات والتحديات بالتوعية والتدريب، ويسعى لتأكيد وترسيخ بعض الأسس لدى الطلبة والطالبات، وأضاف أن الحاجة إلى برنامج فطن تتزايد عاماً بعد عام ، فالتحديات تزداد ضراوةً ونحتاج مزيداً من الجهود، وتفاءل في هذا العام  أن نجني ثمار ما زرعناه منذ بدء البرنامج ، و ثمن في ختام كلمته مبادرة مؤسسة الفهد لرعاية البرنامج (جائزة الفهد لفطناء الوطن) وتحدث بإيجاز عن المعرض و الحفل الذي سيقام لختام مسابقات السنة الأولى من دورة الجائزة.

بعدها، وبعد ترحيبها بالجميع أضافت الخميري بأن البرنامج جاء في الوقت المناسب لدعم وحماية النشء من مهددات أمنية وفكرية تستهدف دينهم ووطنهم ، وأشادت بجهود الجميع وقدمت شكرها وتقديرها لهم.

بعدها استعرض الأستاذ محمد الحبيب والأستاذة نوره المطيري منجزات اللجنة في العام الماضي.

ثم استعرض الأستاذ علي الصفراني والأستاذة نوره الضبيبان منجزات اللجنة في الخطة التنفيذية للتدريب في برامج فطن للبنين والبنات.

 

ثمار الإجتماع طاب قطافها  بمداخلات الجميع البناءة وعرض منجزاتهم للبرنامج، واستعراض بعض الأفكار والخطط المزمع تنفيذها للعام الجديد.

نتمنى التوفيق للجميع وأن يكلل جميع الجهود بالنجاح ، وشكراً لكم قياداتنا الحكيمة على دعمكم وتواجدكم المستمر .