الفريح يدشن أعمال ملتقى الجودة بلا معاناة بتعليم عنيزة

منيرة العبيكي | 2016.04.05 - 11:16 - أخر تحديث : الثلاثاء 5 أبريل 2016 - 11:31 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
600 قراءة
شــارك
الفريح يدشن أعمال ملتقى الجودة بلا معاناة بتعليم عنيزة

دشن سعادة مدير التعليم بمحافظة عنيزة الأستاذ محمد بن سليمان الفريح صباح اليوم في مركز بن صالح الاجتماعي فعاليات ملتقى التعليم ” الجودة بلا معاناة ” والذي ينظمه قسم التدريب التربوي بتعليم عنيزة خلال الفترة من 27- 28/ رجب / 1437هـ  وذلك بحضور سعادة المساعد لشؤون التعليم بإدارة تعليم جدة الأستاذ عبد العزيز بن مدين الشراري وسعادة المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ عبد الرحمن بن صالح المذن وسعادة المساعد للشؤون تعليم البنين الأستاذ عبد الله بن علي القرزعي  وعدد من رؤساء ورئيسات الأقسام في المحافظات وأقسام إدارة التعليم وقيادات المدارس التربوية بالمحافظة .

افتتح الملتقى بكلمة ألقتها رئيسة لجنة التجويد بتعليم عنيزة والمساعدة لشؤون تعليم البنات الأستاذة لولوة بنت حمد الخميري عبرت من خلالها عن شكرها للمشاركين والمشاركات في جلسات الملتقى ؛ وكشفت عن المنهجية العلمية لجوده التعليم والتعلم في إدارة التعليم بمحافظه عنيزة والتي انطلقت كمبادرة خاصة بالجودة والتي تم توسيعها وتم العمل عليها في الفترة 1434-1437هـ للمدربة المعتمدة لمكتب التربية العربي الأستاذة منى بنت صالح البطحي .

وأوضحت الخميري أن خطة الملتقى تهدف إلى عرض التطبيقات الميدانية والتجارب الواقعية في مدارس العينة الضابطة والعينات العشوائية للمدارس والأقسام في محافظة عنيزة مشيدة في ختام كلمتها بالدعم الذي يوليه مدير التعليم لتطبيق برنامج التجويد في التعليم بالمحافظة .

عند ذلك كرم الفريح المشاركين في الملتقى والداعمين من المؤسسات والشركات ثم دشن سعادته موقع الملتقى الإلكتروني معلناً بذلك انطلاق جلسات الملتقى ؛ التي افتتحت جلستها الأولى بورقة قدمها الأستاذ عبد العزيز الشراري بعنوان تحسين وتسريع تطبيق مشروع التعلم النشط في محافظة عنيزة كشف من خلالها عن أساسيات الجودة في الأدب النظري إلى عمليات وإجراءات تطبيقية في التعليم من خلال تكوين فرق العمل وفق معايير ومؤشرات تشمل المستفيد الداخلي والعمليات ذات العلاقة بالمنظمة . فيما أشار إلى مفهوم التسريع ؛ واستعرض أهم أربعة أساليب في الجودة (poka yoke)(pdca)(20/80)(Kaizen ) ؛ و معايير ومؤشرات تجويد العمل في التعليم للمستفيد الداخلي من خلال عمليات توصلنا لمخرجات ذات كفاءة للمستفيد الخارجي .

بعد ذلك قدمت مشرفة التدريب والمدربة المعتمدة لتجويد التعليم الأستاذة منى البطحي ورقة عمل بعنوان الجودة بلا معاناة (دراسة ميدانية وتطبيقات ) أبرزت من خلالها الجهود العلمية والتطبيقية التي انطوت عليها مبادرة الملتقى للمدربة المعتمدة لمكتب التربية العربي لدول الخليج من خلال دراسة منهجية ومشاركات ميدانية محكمة ،

ثم استعرضت في الجلسة الثانية عدد من تجارب فرق الجودة في المدارس الضابطة وأبرزها : تجربة فريق الجودة في الثانوية السادسة بعنوان ( الحلم الذي أضحى حقيقة ) ؛ وتجربة المتوسطة الثانية بعنوان ( بالجودة نرتقي ) ؛ وتجربة ابتدائية وادي الجناح بعنوان ( حكايتي مع الجودة ) .