الحركة الكشفية في المملكة العربية السعودية ( تاريخ حافل بالعمل التطوعي )

علي السعيد | 2018.03.03 - 8:21 - أخر تحديث : السبت 3 مارس 2018 - 8:21 مساءً
ارسال
لا تعليقات
291 قراءة
شــارك
الحركة الكشفية في المملكة العربية السعودية ( تاريخ حافل بالعمل التطوعي )

الحركة الكشفية في المملكة العربية السعودية

 

تعد بداية اهتمام المملكة العربية السعودية بالحركة الكشفية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز ـ رحمة الله ـ في عام 1356هـ حيث أعجب بفكرة الكشافة وأهدافها وطلب دراستها وإمكانية إقامتها في المملكة .

و هناك بدايات قلية في هذا المجال لعدد من المدارس في مكة المكرمة الحكومية والخاصة وأسفر* عن ذلك قيام فرقة كشفية عام 1363هـ في مدرسة تحضير البعثات والمعهد العلمي السعودي في مكة المكرمة .

.( موقع جمعية الكشافة العربية السعودية )

في عام 1376هـ  نظمت الفرق الكشفية بالمدارس الثانوية وأنشئت مرحلة الأشبال في المدارس الابتدائية 0 وفي 9/9/1376هـ  أفتتح المؤتمر الكشفي الأول برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز – رحمه الله – ( وزير المعارف آنذاك ) حيث أوصى المؤتمر بتكوين هيئة منظمة تضم العاملين في الكشافة ، فتضافرت الجهود وتكاتف الجميع لنشر هذا النشاط.

( http://kshfi.net/fi/sa-scout.htm  )

تأسست جمعية الكشافة العربية السعودية عام 1381هـ ، بموجب المرسوم الملكي الكريم رقم 22 وتاريخ* 9/4/1381هـ .

وفي عام 1382هـ / 1963م تم الاعتراف العربي والدولي بجمعية الكشافة العربية السعودية في المعسكر الحادي عشر الذي عقد برودس باليونان.

.( موقع جمعية الكشافة العربية السعودية )

 

وأخيرا صدرً المرسوم الملكي رقم 8/ م في 20/3/1407 هـ بالموافقة على تحديث نظام الجمعية بناء على قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 10 في 25/1/1407 هـ  ( واس )

 

جمعية الكشافة العربية السعودية ، هيئة ذات شخصية اعتبارية* ومقرها الرئيسي في الرياض ، وتعمل على توثيق علاقاتها بالمؤسسات التعليمية وبالهيئات الاجتماعية العاملة في ميدان رعاية الشباب والميادين الاجتماعية ، والهيئات الكشفية العربية والإسلامية والدولية .

 

 

التنظيم الكشفي بوزارة التربية والتعليم

وزير التربية والتعليم

وكيل الوزارة للتعليم

مدير عام النشاط الطلابي

      مدير إدارة النشاط الكشفي

مشرفو النشاط الكشفي بالوزارة

إدارة التربية و التعليم  بالمنطقة أو  بالمحافظة

مدير الشؤون التعليمية

رئيس قسم النشاط الطلابي

مشرف النشاط الكشفي

قائد مركز التدريب الكشفي                      

قادة المفوضيات

قادة الفرق                

الفرق الكشفية

  

 الطريقة الكشفية

تعتمد الحركة الكشفية على الطريقة متميزة في تحقيق هدفها لمساعدة تكامل نمو النشئ جسمانياً وعقلياً وروحياً واجتماعياً .. ويجب اتباع هذه الطريقة في جميع المراحل الكشفية والطريقة الكشفية هي” نظام متدرج للتثقيف الذاتي ” للفتية والشباب ويتكون هذا النظام (الطريقة) من عدة عناصر يعتمد بعضها على بعض.. ولا يمكن إغفال أحد هذه العناصر  أو الاهتمام بعنصر منها  أكثر من باقي العناصر ، إذ أن جميع هذه العناصر هي التي تحقق التقدم الذاتي للفتية والشباب بالأسلوب التربوي الذي يحقق هدف الحركة.

أولاً : الوعد والقانون

الوعد هو التزام بعهد.. يأخذه عضو الحركة على نفسه.. دون إكراه أو إرغام.. بأن يؤدي ما عليه من واجبات:

  • نحو الله
  • نحو الآخرين
  • نحو الذات

صفة الوعد :

اعد أن ابذل جهدي في أن أقوم بما يجب علي نحو الله ثم المليك والوطن وأن أساعد الناس في جميع الظروف وأن اعمل بقانون الكشافة .

والقانون هو مجموعة الصفات الحميدة التي يسعى كل كشاف أن يتحلى بها ويسلكها في حياته  لتكون منهجاً له.. فعليه أن يكون صادقاً .. مخلصاً .. مطيع .. نافعاً..رفيقاً .بشوشاً..مؤدباً ..نظيفاً .. مقتصداً .. صديقاً.

ثانياً: التعلم بالممارسة

 لقد أصبح التعلم بالممارسة هو الأساس الذي يعتمد عليه في التربية الحديثة خاصة وأن استعداد الفتية والشباب للعمل والحركة أكثر من استعدادهم للتلقي والتلقين.إن اكتساب الخبرات المفيدة والجيدة لا يأتي إلا عن طريق المعرفة ثم تجربة هذه المعارف لتأكيدها و إتقان مهارتها بممارستها عملياً.

 ثالثاً :نظام الشارات

يهدف نظام الشارات إلى أن يكتسب الفتية والشباب المعلومات والمهارات الفردية والجماعية من خلال تدريب متدرج يتناسب مع قدراتهم وميولهم ويعاون في تكامل نموهم وتقبلهم للوعد. وينقسم هذا النظام إلى جزأين رئيسيين :

شارات الكفاية( المنهج)الجدارة.                     شارات الهواية .

وتشمل شارات الكفاية على أنشطة تتفق مع الخصائص السنية للفتية والشباب في مجالات المناهج الكشفية الخليجية الموحدة ولكل مجال من هذه المجالات أنشطة فردية وجماعية يختار من بين بالكشاف من بين بنودها ما يرغب في تعلمه وممارسته ليرتقي من درجة المبتدئ إلى درجة الكشاف أو الشبل أو الكشاف المتقدم الثاني ثم الدرجة الأولى ويساعد أفراد الفرقة بعضهم بعضاً ليصلوا جميعاً إلى الدرجة الأولى.

شارات الهوايات ومجالاتها متنوعة وتشمل ثمان مجموعات كل مجموعة بها عدد               من الشارات و هذه المجموعات هي :-

حياة الخلاء ؛ الخدمة العامة  ؛ الثقافية ؛ العلمية  ؛ المهنية   ؛ الرياضية ؛ الزراعية        الفنون الجميلة  .

 

رابعاً:نظام الجماعات( الطلائع)

يعتبر نظام المجموعات الصغيرة  هو الركن الأساسي لاندماج الكشاف في حياة الجماعة لأن الجماعة تمثل المجتمع الصغير الأمن الذي يشعر فيه أفرادها باستقلاليتهم وحريتهم في الحوار والعمل فالفريق الذي لا يسير بنص وروح الجماعات يعتبر فريقاً كشفيا حتى لو بلغ الذروة في الفنون والمهارات الكشفية أو كان أفراده ممن حصلوا على الدرجات الأولى والجدائل التي ترمز لحصولهم على العديد من شارات الهوايات .

خامسا: حياة الخلاء

  الخلاء هو البيئة الطبيعية لتطبيق البرامج الكشفية للفتية والشباب فمنه انطلقت الكشفية  فالخلاء هو الملعب والمعمل وفي الطبيعة يرى الكشاف بديع صنع الله سبحانه وتعالى .

والخلاء فيه تتم ممارسة الوعد بصورة طبيعية. وفيه تنمو القدرات الشخصية المختلفة للأفراد.

إن الطريقة الكشفية هي وسيلة ممارسة الحركة الكشفية التربوية وجوهر تحقيق هدفها..

لذلك فإن عدم ممارسة الطريقة لا يعني فقط ضعف تحقيق الهدف التربوي

بل أكثر من ذلك ، على أن ما يتم ممارسته أمراً بعيداً تماماً عن الحركة الكشفية.

مراحل الكشافة:

يمكن لكل فرد المشاركة في الكشافة من حوالي سن السادسة، والمراحل الكشفية هي: الأشبال – الفتيان – المتقدم – الجوالة والجدول التالي يوضح هذه المراحل:

 

المرحلة السن اسم الجماعة لون المنديل دور قائد المرحلة
أشبال 9-12 سداسي أصفر تعليم ورعاية
فتيان 12-14 طليعة أخضر تعليم وقيادة
متقدم 15-17 طليعة عنابي إرشاد وتوجيه
جوالة 18-22 رهط كحلي نصح وإرشاد