الابتدائية 24 بعنيزة تعقد مجلس الأمهات الأول وتفعل برنامج رفق و فطن

منيرة العبيكي | 2015.12.13 - 7:01 - أخر تحديث : الأحد 13 ديسمبر 2015 - 11:38 مساءً
ارسال
لا تعليقات
4٬095 قراءة
شــارك
الابتدائية 24 بعنيزة تعقد مجلس الأمهات الأول وتفعل برنامج رفق و فطن

أعدته / مرام الزنيدي

عقدت الابتدائية الرابعة والعشرون اجتماعها الأول بأمهات الطالبات وقد بدأ الاجتماع بتلاوة آيات من القرآن الكريم ومن ثم نشيد ترحيبي بأمهات الطالبات تلاه مشهد تمثيلي عن العنف بعد ذلك ألقت قائدة المدرسة كلمتها التي ابدت من خلالها فخرها واعتزازها بالأعداد الكبيرة التي حضرت هذا اليوم ، متمنية أن يكون هذا التجمع فال خير على بناتنا الطالبات هذا العام مؤكدةً بأن تواجد الأم مع ابنتها داخل الحرم المدرسي في مثل هذه اللقاءات والاجتماعات الهامة ، يساعد الإدارة المدرسية على رفع المستوي الأكاديمي والسلوكي للتلميذات ويساهم في إكساب التلميذة المزيد من الثقة بالنفس والقدرة على المواجهة في التعرف على جوانب الضعف والقوة في قدراتها العقلية والنفسية والاجتماعية كما تحدثت عن العمل التطوعي الذي سيتم تفعيله لهذا العام تلتها كلمة المرشدة الطلابية التي تحدثت من خلالها عن أنظمة المدرسة و لائحة الضبط السلوكي للطالبة ، وخاصة فيما يخص التأخر الصباحي والإجراءات التي تتم مع الطالبة وضوابط الغياب وصحة التلميذة في فصل الشتاء كما طالبت بتعاون كامل وشامل بين المدرسة وما تقوم به من جهود للحد من هذه الظاهرة ، وبين أولياء الأمور من جانب أخرتلى ذلك عرض مرئي عن برنامج رفق تحت عنوان رحماء بينهم من أعداد المرشدة الطلابية نوره النوفل و المساعدة الاداريه خلود المسند كما تم تخصيص ركن خاص عن هذا البرنامج احتوى على مجموعه من الكتيبات و العبارات التوعوية التي تدعوا إلى الرفق وتوضح الآثار السلبية للعنف الأسري والأمور المترتبة علية , كما ألقت مشرفة المصلى الأستاذة عائشة العتيبي محاضرة عن الاستقامة تفعيلا لبرنامج “استقم ” تحدثت بعدها منسقة برنامج فطن المعلمة نسرين الخلف عن أهداف البرنامج و أهميته في توعية الطالبات , و اختتم البرنامج بتكريم لأمهات التلميذات الفعالات في المدرسة , وفي نهاية الاجتماع دعت قائدة المدرسة أمهات الطالبات لمناقشة مستوى التلميذات مع معلماتهن والتعرف منهن على الايجابيات والسلبيات التي يعانين منها التلميذات وكيفية التأكيد على الجوانب الايجابية وأساليب العلاج الناجحة سواء في الجانب الأكاديمي أو في الجانب السلوكي .