أمير القصيم: الاحتفائية لمسة وفاء .. وعطاء القيادة للتعليم يتجدد

منيرة المهيد | 2016.10.27 - 8:02 - أخر تحديث : الخميس 27 أكتوبر 2016 - 8:02 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
356 قراءة
شــارك
أمير القصيم: الاحتفائية لمسة وفاء .. وعطاء القيادة للتعليم يتجدد

أنباء القصيم – فهد العنزي:أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، أن التعليم له دور أساسي في تأسيس المملكة العربية السعودية وتطورها ، حيث أدرك قادة المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز حتى الوقت الحاضر ، أن التعليم لأبناء المملكة هو الثروة الحقيقية والدعامة الأساسية لبناء دولة عصرية ، لافتاً إلى أن التعليم يحظى بالعناية والاهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين وما يخصص له من ميزانيات ضخمة ، حتى تطور تدريجياً ، ونهض نهضة تعليمية مذهلة نعيشها في هذا الوقت ، مؤكداً أن عطاء قيادة هذا البلد للعلم والتعليم يتجدد منذ تأسيس هذا الكيان على يد الملك المؤسس عبدالعزيز طيب الله ثراه ، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.

وأشار سمو أمير منطقة القصيم إلى أن الاحتفاء بمرور ٦٠ عاماً على إنشاء مدرسة عُنيزة الثانوية الأولى للبنين هي لمسة وفاء ، وهو منهج قادة هذه البلاد سار عليه الملك المؤسس إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، ونحن نرى مناسبات الوفاء مناسبة تلو الأخرى ، مشيداً سموه بفكرة الاحتفاء ، والتي تحمل في طياتها معاني الوفاء والعرفان بالجميل لرجال ورموز اسهموا في صناعة التاريخ ، وعملوا في خدمة دينهم ووطنهم بروح التفاني والالتزام ، والمشاركة الفاعلة من أجل تقدّم الوطن المعطاء ونمائه ، وكانت لهم أياد بيضاء في تعليم جيل كامل أصبح منهم من له بصمة في مسيرة الوطن ، كما أن الاحتفائية بصرح تعليمي أداره وتخرج منه رجال خدموا دينهم ومليكهم ووطنهم ، كان من أولى بذور التعليم بمنطقة القصيم ، وفي عامة الوطن.

جاء ذلك عقب رعاية سمو أمير منطقة القصيم لاحتفائية مرور ٦٠ عاماً على إنشاء مدرسة عُنيزة الثانوية الأولى للبنين في محافظة عنيزة ، والأولى على مستوى منطقة القصيم حيث أنشئت عام 1373، وافتتاح سموه للمعرض التاريخي للمدرسة وتجوله في أرجائه ، والذي اشتمل على صوراً فوتوغرافية قديمة ، وذلك مساء يوم أمس الثلاثاء بمركز الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل الاجتماعي بمحافظة عنيزة.

وألقى المهندس محمد الخويطر نائب رئيس شركة أرامكو السعودية الأسبق ، وخريج أول دفعة من مدرسة عُنيزة الثانوية الأولى ، كلمة طلاب المدرسة ، استذكر فيها أيام الدراسة في السابق ، وما تقدمة الحكومة للتعليم منذ ذلك الوقت إلى يومنا الحاضر ، واهتمامها بقطاع التعليم على مستوى المملكة.

عقب ذلك شاهد سمو أمير منطقة القصيم والحضور ، فليماً وثائقياً بعنوان (ها نحن نسير) يحكي مسيرة ستون عاماً عن إنشاء مدرسة عُنيزة الثانوية الأولى ، وقصة التعليم في المملكة منذ تأسيسها ، ثم قدم لوحة إنشاديه تحكي الأصالة والطموح عبر أوبريت (عُنيزة وسمي).

ثم ألقى قائد مدرسة عُنيزة الثانوية محمد الميموني كلمة الإدارة ، قدم في مستهلها الشكر والتقدير لسمو أمير منطقة القصيم على رعاية احتفائية مرور ٦٠ عاماً على إنشاء مدرسة عُنيزة الثانوية الأولى للبنين ، مؤكداً أن هذه الرعاية تأتي اهتمام سموه بقطاع التعليم ، وأن الجميع يعتز بهذه الرعاية الكريمة التي تأتي تجسيداً وامتداداً للرعاية الكريمة التي يحظى بها العلم وأهله من قادة البلاد.

حضر الاحتفائية محافظ عنيزة المكلف عبدالرحمن السليم ، ومدير شرطة منطقة القصيم اللواء بدر الطالب ، ومدير عام الإدارة العامة للتعليم بالقصيم عبدالله الركيان ، ومدير التعليم بمحافظة عنيزة محمد الفريح ، وعدداً من خريجي المدرسة القدامى ومنسوبيها والطلاب وأولياء أمورهم.

المصدر